عاجل
الأربعاء 24 أبريل 2024

تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي

«إي هيلث» تضع خارطة طريق لمستقبل السياحة الصحية في مصر

الميزان

عقدت شركة تكنولوجيا تشغيل وإدارة خدمات التأمين الصحي "إي هيلث"، ورشة عمل بعنوان "دور التكنولوجيا في مستقبل السياحة الصحية في مصر"، وذلك على هامش المؤتمر الدولي للسياحة الصحية في مصر برعاية فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وبتشريف وحضور الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء.

 

وتهدف شركة "إي هيلث" -الشقيقة لمجموعة "إي فاينانس" للاستثمارات المالية والرقمية والذراع الرقمي للهيئة العامة للتأمين الصحي الشامل- إلى تبادل الآراء والخبرات وتأصيل التعاون بين شركاء المنظومة الصحية ووضع خارطة لمستقبل السياحة الصحية في مصر وخاصة الدور الذى يمكن أن تقوم به التكنولوجيا فى دفع السياحة الصحية داخل مصر.

 

وحضر ورشة عمل "إي هيلث" كل من الأستاذ الدكتور أحمد طه رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، والدكتورة آية نصار نائب رئيس الهيئة، وكل من الدكتور السيد العقدة، والدكتور وائل الدرندلي، وأعضاء مجلس إدارة هيئة الاعتماد والرقابة الصحية واللواء هشام شندي مساعد المدير التنفيذي للصحة الإلكترونية والطب الاتصالي بهيئة الرعاية الصحية.
 


وخلال الكلمة الافتتاحية لورشة العمل تحدث المهندس حسن السكري -المدير التنفيذي لشركة "إي هيلث"- عن دور التكنولوجيا في تحفيز السياحة الصحية في مصر وعن إمكانية وجود مشروع "نقطة رعاية رقمية" للسائحين.

وأضاف أن المشروع يهدف إلى تقديم استشارات طبية للسائح عن طريق التواصل مع مقدم الخدمة المحلي أو المفضل له أو من خلال شبكة التأمين الخاصة به، ويوفر المشروع استشارات طبية عبر شبكة من مقدمي الخدمات الصحية  في مصر كما يمكن ربط المشروع بمقدمي الخدمات في الدول المصدرة للسياح للاستفادة من التغطية التأمينية الخاصة بهم.

 

كما تحدث المهندس حسن السكري، عن أهمية توافق المشروع مع (HIPAA) وهي سلسلة من المعايير التنظيمية التي تحدد الاستخدام القانوني والكشف عن المعلومات الصحية المحمية للمريض.

 

وشهد المؤتمر الدولي للسياحة الصحية في مصر، انعقاد جلسة نقاشية ضمت شركاء المنظومة الصحية بمشاركة الدكتورة أماني مصطفى عضو الأمانة الفنية العليا للسياحة الصحية والمهندسة شيراز سمير مدير المشروعات بالهيئة العامة للتأمين الصحي الشامل، والدكتورة ريهام الشناوي مدير قسم المرضى الدوليين بهيئة الرعاية الصحية، والسيدة سمية الشافعي الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة TravMed ، والأستاذ أسامة الشامسي الرئيس التنفيذي لشركة دكتوري بالإمارات، وقد أدار الجلسة الدكتور محمد أنور من شركة "إي هيلث".

وتحدثت الدكتورة ريهام الشناوي عن استكشاف المشهد الحالي وتحديات السياحة الصحية في مصر،  كما ناقشت دور التكنولوجيا في تعزيز رحلة المريض للسائحين الصحيين، وناقشت الدكتورة أماني مصطفى أهمية الاعتماد في ضمان جودة وسلامة مرافق السياحة الصحية، وأوضحت كيفية تأثير التقدم التكنولوجي على عملية الاعتماد.

ومن جانبه ناقش أسامة الشامسي، تبادل الأفكار حول كيفية قيام المنصات الرقمية بتحويل صناعة السياحة الصحية، وكذلك تسليط الضوء على الميزات الرئيسية التي يجب أن تتمتع بها المنصات الرقمية لإفادة السائحين ومقدمي الخدمات الصحية، كما ناقشت سمية الشافعي، التقاطع المتطور بين الابتكار والشركات الناشئة والسياحة الصحية، ووصفت التغيرات التكنولوجية الهامة في السفر والإقامة للسياح الصحيين.

 

ومن جهتها تحدثت المهندسة شيراز سمير، عن دور نظام التأمين الصحي الشامل في دعم السياح العلاجيين، بما في ذلك غير المقيمين، وسلطت الضوء على التطورات التكنولوجية التي ينفذها نظام التأمين الصحي الشامل والتي تعزز تجربة السياحة الصحية.

منصة ديناميكية

ويعد المؤتمر الدولي للسياحة الصحية في مصر بمثابة منصة ديناميكية يلتقي فيها متخصصو الرعاية الصحية وخبراء الصناعة وأصحاب المصلحة لاستكشاف ومناقشة أحدث الاتجاهات والابتكارات والتحديات التي تواجه النمو السريع في مجال السياحة الصحية.

 

ويعزز هذا الحدث التعاون وتبادل المعرفة والجمع بين ممثلي مؤسسات الرعاية الصحية، ووكالات السفر، ومقدمي التأمين، والهيئات الحكومية، ويدخل المشاركون في مناقشات ثاقبة حول موضوعات تحسين الإجراءات الطبية والأخلاقية، وسلامة المرضى، وتأثير التكنولوجيا على صناعة السياحة الصحية، كما يوفر المؤتمر فرصة فريدة للتواصل وعرض أفضل الممارسات واكتساب رؤى قيمة للمساهمة في التطوير المستمر واستدامة السياحة الصحية على نطاق عالمي.