عاجل
الخميس 18 أبريل 2024

باي سكاي تقدم شكل جديد لعلامتها التجارية وتستهدف التوسع في أسواق جديدة

الميزان نيوز

أعلنت شركة باي سكاي، الرائدة في مجال التكنولوجيا المالية والحلول الإلكترونية للدفع، عن خططها المتكاملة لتطوير علامتها التجارية والتوسع بخدمتها خلال عام 2024. وتسعى الشركة لتحقيق نمو أسرع بتعزيز وجودها في الأسواق الرئيسية، وذلك من خلال وضع استراتيجية ممنهجة لإعادة طرح علامتها التجارية. كما تخطط الشركة للتوسع بتطبيق "يلّا سوبر آب" في باكستان والمملكة العربية السعودية خلال الربع الأول من عام 2024  وذلك بعد إطلاقه في الإمارات العربية المتحدة في العام الماضي، مما يعكس التزام الشركة بتفعيل استراتيجيات الدول لتعزيز آليات الشمول المالي وتوفير حلول الدفع الرقمية للجميع في كل مكان لحياة أكثر سهولة.

 



في هذا السياق، أوضح الدكتور وليد صادق، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة باي سكاي، رؤيته قائلاً: "نسعى في باي سكاي جاهدين لتوفير الخدمات المالية للجميع، بهدف تعزيز الازدهار الاقتصادي والرفاهية الاجتماعية. نحن الآن في مرحلة جديدة لشركتنا، حيث نعمل بكل تفانٍ على تنفيذ استراتيجية ممنهجة لعام 2024، لإحداث نقلة نوعية في قطاع التكنولوجيا المالية في المنطقة. ولذلك نكثف جهودنا في المجموعة لوضع خطة تطوير متقنة التطوير الداخلي، من خلال مضاعفة فريق العمل وتعزيز ثقافة الابتكار، وتقديم الدعم الشامل للمشاركة والتفوق في هذا القطاع الديناميكي. نحن نحرص على تكثيف جهودنا لتعزيز وجودنا القوي في الأسواق الرئيسية وتوسيع نطاق خدماتنا بها، بما يشمل منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا. ولذلك، نسعى دائمًا للتصدر كشركة مؤثرة في تغيير مستقبل التكنولوجيا المالية."

وفي سياق متصل، أعلن صادق عن خطط للاستثمار، بمبلغ قدره 3 مليارات جنيه خلال الثلاث سنوات القادمة. حيث تعتزم الشركة توسيع محفظتها بتقديم أكبر عدد من مختلف ومتنوع الخدمات، بما في ذلك أدوات التمويل الاستهلاكي، وخيارات الادخار، وفرص الاستثمار الرقمي من خلال تطبيق "يلّا سوبر آب".

 

إعادة طرح علامة باي سكاي التجارية: رؤية جديدة للمستقبل وتوسع استراتيجي

 



جدير بالذكر أن شركة باي سكاي أحدثت نقلة نوعية في صناعة التكنولوجيا المالية، حيث طوّرت مجموعة واسعة من حلول الخدمات المالية الرقمية للبنوك المركزية، والمؤسسات المالية، والشركات، والأفراد في 18 دولة بجميع أنحاء الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا. كما اختارت ١٠ بنوك مركزية شركة باي سكاي لبناء البنية التحتية للمدفوعات الوطنية وأنظمة التشغيل الخاصة بها.. وهذا النجاح كان حافظًا لدى الشركة للتوسع في الكثير من الأسواق الجاهزة للتحول الرقمي، والشمول المالي، والتي لها مردود مؤثر على اقتصاد الدول وحياة الأفراد.