عاجل
الثلاثاء 28 مايو 2024

تقنيات الحوسبة السحابية

الميزان

في عصر التكنولوجيا الحديثة، تبرز تقنيات الحوسبة السحابية كواحدة من أهم الابتكارات التي تعزز التحول الرقمي في مختلف القطاعات والدول حول العالم، وتلعب دوراً حيوياً في تعزيز الاقتصاد الرقمي وتعزيز قدرة الشركات والمؤسسات على تقديم خدماتها بكفاءة أكبر وتكلفة أقل. إن فكرة الحوسبة السحابية تقوم على توفير الوصول إلى موارد الحاسوب والبيانات عبر الإنترنت، مما يسمح بتخزين ومعالجة البيانات وتقديم الخدمات دون الحاجة إلى استضافتها محلياً على أجهزة خاصة.

لذلك تعمل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية جاهدة على استغلالها كأحد أساسيات التحول الرقمي الذي تشهده البلاد، بهدف تدعيم الابتكار ودعم الاقتصاد الرقمي، مما يعزز مكانة مصر على الساحة العالمية في عصر الابتكار والتطور التكنولوجي.

تشير الإحصاءات إلى أن إجمالي الإنفاق في استثمارات الحوسبة السحابية قد بلغ 600 بليون دولار في عام 2023، كما أنه من المتوقع أن يتحول 50% من الأنظمة الحوسبية الحكومية والصناعية الموجودة حالياً حول العالم إلى نظام الحوسبة السحابية بحلول عام 2028.

مصفوفة من المهارات

تعتمد مراكز الحوسبة السحابية في إدارتها على مصفوفة من المهارات، التي تستخدم لبناء هذه المراكز وإنشائها، ثم لإدارتها وتشغيلها فيما بعد. ومن هنا، ظهرت في العالم خلال السنوات الأخيرة العديد من المسميات الوظيفية المرتبطة بهذا التخصص، منها وظيفة معماري الحوسبة السحابية ومدير النظم الحوسبية ومشغل الحوسبة السحابية، إلى جانب مطوري التطبيقات والبرمجيات التي يتم نشرها واستضافتها على السحابة. وتُعتبر هذه التطبيقات ذات أهمية كبيرة، حيث تستفيد من الإمكانيات الهائلة لمراكز البيانات، وتوفر الأعباء الفنية والإدارية والمالية على الجهات التي تسعى للرقمنة وتقديم الخدمات بشكل مبتكر، ومن بينها الجهات الحكومية في العديد من الدول التي تسعى للتحول الرقمي كما ذُكر سابقًا.

منذ أكثر من 15 عاماً، قرأ معهد تكنولوجيا المعلومات المشهد العالمي والمحلي لهذا الاتجاه، حيث قام بإدراج المناهج النظرية والتدريبات العملية التي تؤهل الكوادر الشابة للحصول على وظيفة في سوق العمل في هذا التخصص الدقيق. وذلك من خلال تزويدهم بمجموعة من المهارات المنتقاة بعناية من قبل نخبة من مستشاري المعهد، والتى تضم أكاديميين وخبراء محترفين.

منذ عام 2010، تم إنشاء قسم تدريبي متخصص داخل المعهدفي مجال الحوسبة السحابية لتقديم المنح التدريبية لأعضاء هيئه التدريس بالجامعات المصرية وشباب الخريجين من الكليات المتخصصة في مصر. هذا القسم يستهدف التخصصات الفرعية لهذا المجال، سواءً من خلال منحة التدريب الاحترافي التي تستمر لمدة 9 أشهر وتشمل تخصصات عمارة السحابة وإدارة الأنظمة، أو من خلال منحة التدريب المكثف التي تستمر لمدة 4 أشهر وتشمل تخصص أخصائي مركز البيانات. من خلال هذه المبادرات، تم تأهيل حوالي ألف أخصائي في إدارة وبرمجة وتطبيقات مراكز الحوسبة السحابية بمختلف فئاتها.

تابع هؤلاء الخريجون مساراً وظيفياً ناجحاً، حيث انضموا إلى العديد من كبريات الشركات العالمية في هذا المجال، مثلEMC وVMWare وDell وشركة راية، بالإضافة إلى البنوك المصرية مثل البنك الأهلي وبنك مصر و البنك العربي الافريقي و غيرهم . وتم تحقيق هذا من خلال شراكة مثمرة مع المعهد، بالإضافة إلى شركات الاتصالات الأربعة العاملة في مصر، والتي ساهمت في توفير مسارات وظيفية ناجحة لخريجي هذا التخصص من أبناء المعهد.

في نفس السياق، حرص المعهد على توفير فرص التعلم عن بُعد من خلال منصته الالكترونية "مهارة تك"، والتي تم إطلاقها في عام 2017. تهدف هذه المنصة إلى توفير محتوى تدريبي متنوع يتعلق بتخصص الحوسبة السحابية، لتأهيل الكوادر المصرية من مختلف الفئات العمرية للانضمام إلى سوق العمل في هذا المجال.

وقد قام المعهد بتوفير محتوى تدريبي متخصص على المنصة، والذى توفره شركات عالمية كبرى مثل أكاديميات شركاتVMWare وRed Hat، وذلك بشكل مجاني للمستخدمين. وقد وصل عدد الدارسين لهذه الدورات التدريبية المتخصصة على المنصة إلى أكثر من 10 آلاف متخصص.

وفي عام 2010، قامت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بإنشاء المركز المصري للحوسبة السحابية في فرع المعهد بمحافظة أسيوط، بتكلفة كبيرة، بهدف تقديم الخدمات الحوسبية لدعم البحث العلمي وتطوير البرمجيات في صعيد مصر. كما تم استخدام المركز لخدمة الاستضافة والتوطين للتطبيقات البرمجية المهمة، مما ساهم في دفع عجلة التقدم في هذه المجالات وإبراز قيمة الحوسبة السحابية في خدمة المجتمع بشكل مثالي.

* رئيس معهد تكنولوجيا المعلومات