عاجل
الخميس 30 نوفمبر 2023

«شغوف» تنظم مسابقة «كوديفور codeavour» للبرمجة والذكاء الاصطناعي

الميزان نيوز

 تعتزم شركة شغوف الرائدة في مجال التدريب والبرمجة والذكاء الاصطناعي تنظيم مسابقة « كوديفور codeavour » في مصر بالتعاون مع " stempedia " الهندية لأول مرة خلال فبراير المقبل.

 

وكشف الدكتور أحمد عفيفي الرئيس التنفيذي لشركة شغوف ومسابقة « كوديفور codeavour » خلال مؤتمر صحفي اليوم للإعلان عن إطلاق المسابقة في مصر، عن أن « كوديفور codeavour » هي المسابقة الأكبر دوليًا في مجال الذكاء الاصطناعي والبرمجة للأطفال.

 

وصرح  أن المسابقة تستهدف استقطاب ما يتراوح بين 12 الي 18 ألفًا من المتنافسين وأولياء أمورهم، وسيشارك بها كل من المدارس وشركات تعليم البرمجة والروبوتكس من خلال مجموعات من الفرق التى تتكون من الطلاب.

 

وتابع عفيفي حديثه قائلًا : ان تنظيم هذه المسابقة في مصر يأتي انطلاقًا من إيمان شركة «شغوف» «Shagoof.net» بالدور الحيوي لأهمية تعزيز التعليم التقني وتطوير المهارات البرمجية لدى الأطفال والشباب في مصر، لتمكينهم من مسايرة عمليات التطور التكنولوجية الحدية والمتسارعة في الوقت نفسه.

 

وأشار إلي أن شركة stempedia اختارت شغوف من أجل تنظيم مسابقة " كوديفور Codeavour-egypt.com " في مصر باعتبار أن شغوف وكيل حصري لجميع منتجات الشركة الهندية في مصر والشرق الأوسط ، والتى تركز في الأساس علي تقديم محتوي الذكاء الاصطناعي للاطفال بطرق مميزة.

 

نشر ثقافة الذكاء الاصطناعي

 

وأكد أن الهدف الرئيسي من تنظيم مسابقة كوديفور codeavour هي نشر ثقافة الذكاء الاصطناعي والبرمجة بما يصب في صالح إنتاج مشاريع قادرة علي إبداع وابتكار حلول للمشكلات التى يواجها العالم مثل الاحتباس الحراري وحماية البيئة من التغيرات المناخية وحماية النباتات والغابات ونقص الثروة المائية وغيرها من مستهدفات التنمية المستدامة.

وأوضح أن طبيعة المشروعات التي ستتنافس على المسابقة تضم أفكارًا ابتكارية إبداعية تعتمد على البرمجة بإستخدام برنامج Pictoblox  فقط ، أو من خلال البرمجة مع شرائح الكترونية تساعد في إنتاج مشاريع متكاملة من الروبوتات تساعد على حل المشكلات المجتمعية وتدعم التنمية الاقتصادية.

 

جوائز قيمة 

 

ومن جهته قال المهندس شادي الدسوقي المنسق العام لمسابقة « كوديفور codeavour » في مصر خلال المؤتمر الصحفي، أنه من المقرر أن تكون قيمة الجوائز الموزعة بالمسابقة على المستوى المحلى نحو 250,000 جنيه مصرى، لكنها تصل إلى 25,000 دولار علي الصعيد الدولي، فضلًا عن إتاحة عدد من الزمالات وبرامج الرعاية المقدمة لمشاريع الطلاب المتأهلة.

وتابع  أنه من المقرر أيضًا تقديم ورش عمل وبرامج تأهيلية للمشرفين على عمليات تدريب الطلاب في المدارس والشركات المشاركة بالمسابقة.

وأوضح الدسوقي أن مجالات البرمجة والذكاء الاصطناعي من أهم المجالات الحيوية وتتطور سريعًا وتساهم بشكلٍ بالغٍ على الابتكار والتنمية الاقتصادية والمجتمعية.

واكد أهمية دور الدولة في تحفيز الابتكار وريادة الأعمال في مجالات البرمجة والذكاء الاصطناعي، بداية من تطوير المناهج التعليمية المتخصصة في هذا المجال، بإلإضافة إلي أهمية دعمها لجميع المبادرات والمسابقات الخاصة بهذه المجالات لمساعدة الشباب ماديًا وفنيًا علي تطوير أفكارهم ومشروعاتهم.

وشدد الدسوقي علي ضرورة تكاتف الحكومة مع القطاع الخاص لتشجيع المشاريع البحثية المشتركة لتطوير وتوفير كافة الأمور المتعلقة بالأدوات والتقنيات والبنية التحتية في هذا المجال.