عاجل
السبت 22 يونيو 2024

«أسترازينيكا مصر» تفتتح مقرها الجديد بمواصفات متوافقة مع البيئية المستدامة

الميزان

أعلنت شركة أسترازينيكا اليوم عن افتتاح مقرها الرئيسي الجديد في القاهرة، والذي يؤكد التزامها بالرعاية الصحية المستدامة في مصر وفي جميع أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا.

 

 

ويتبنى المقر الرئيسي الجديد تطبيق مجموعة من الممارسات المستدامة التي تتماشى مع التزام أسترازينيكا بحماية البيئة وعلاقاتها الممتدة بمصر، حيث حصل المبنى المتواجد به المقر الرئيسي الجديد على شهادة نظام تصنيف المباني الخضراء العالمية "LEED Gold " مما يعكس أيضًا خطط أسترازينيكا في اتخاذ إجراءات فعالة لمواجهة تغير المناخ، وتعزيز الممارسات المستدامة في أعمالها وعبر سلاسل التوريد.

 

وحضر الافتتاح الرسمي للمقر الجديد، جاريث بايلي السفير البريطاني بمصر، وهوكان إمسجورد السفير السويدي في مصر، والاستاذ الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار السيد رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، والدكتور إيهاب كمال، مستشار وزير الصحة والسكان لشئون التعليم الطبي، والدكتورة بيلين انجيسو الرئيس الإقليمي لشركة أسترازينيكا لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، فضلاً عن مجموعة من الممثلين الحكوميين والأطباء والموظفين الذين كانوا جزءاً أساسياً من هذا الحدث المهم.

وخلال مراسم الافتتاح، شاركت أسترازينيكا خطط التوسع في مصر، والتي تضمنت الإعلان عن الاستمرار في دعم المرضى من خلال طرح 9 علاجات واضافات جديدة هذا العام و25 علاج واضافة جديدة خلال الثلاث سنوات المقبلة، حيث يمثل هذا التوسع التزام أسترازينيكا بدعم قطاع الرعاية الصحية وذلك بالتماشي مع رؤية مصر 2030. وهو ما سيساهم في توطين وتعزيز صناعة الدواء. كما تستمر الشركة في توفير بيئة عمل صحية  حيث تم اعتمادها ضمن أفضل الشركات التي توفر بيئة عمل في مصر لمدة أربع سنوات متتالية من قبل الشركة العالمية (Best Places to Work)  


وتأتي أسترازينيكا في طليعة الشركات الملتزمة بدعم الاستدامة في المنطقة، حيث أعلنت خلال مؤتمر قمة المناخ COP27 عن مجموعة من البرامج التي تهدف إلى تسريع إزالة الكربون من قطاع الرعاية الصحية ، والتحول نحو تطبيق مفهوم المستشفيات الخضراء في مصر بالتعاون مع السلطات الصحي .  بالإضافة إلى ذلك، قامت الشركة بدعم مبادرات استخدام الطاقة النظيفة وذلك من خلال توفير محطات شحن السيارات الكهربائية للمستشفيات. كما نجحت أسترازينيكا مصر  في تحقيق خطوة قوية للتحول إلى الإمداد الأخضر من خلال تحويل عملياتها من الجو إلى البحر، وهو ما يساهم في تقليل الانبعاثات الكربونية بنحو 2,000 طن سنويًا نتيجة تطبيق هذا النهج.


هذا وقد صرح جاريث بايلي السفير البريطاني بالقاهرة، قائلاً " تأتي شراكتنا الخضراء مع مصر باعتبارها أحد أهم أولوياتنا، خاصة بعد قيام المملكة المتحدة بتسليم مصر رئاسة مؤتمر قمة المناخ COP27 في نوفمبر الماضي. وأنا فخور بشكل خاص لرؤية أسترازينيكا وهي شركة بريطانية-سويدية كان لها مساهمة قوية في مكافحة فيروس كورونا من خلال برنامج التطعيم الخاص بها، تقوم بالالتزام بحماية البيئة من خلال افتتاح مقرها  المستدام في القاهرة. وتقوم أسترازينيكا بتوسيع عملياتها في مصر؛ وتلعب دورها في رحلة تحول مصر نحو الأخضر. إنه شيء مهم للغاية أن نرى المزيد من الشركات تقوم تقليل من انبعاثات الكربون من عملياتها في قطاع الرعاية الصحية".

من جانبه، قام هوكان إمسجورد السفير السويدي في مصر، بإلقاء الضوء على جهود أسترازينيكا نحو تبني الاستدامة وخفض الانبعاثات الكربونية، والاستراتيجية الجادة التي تتبناها الشركة في مجال الاستدامة بالإضافة إلى النهج العلمي المتبع، لافتاً إلى أن استثمار أسترازينيكا في مصر دليل على الإمكانيات الجيدة التي تمتلكها البلاد لتحقيق النمو الاقتصادي.

من جانبه أثنى الاستاذ الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار السيد رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، على دور شركة أسترازينيكا و شركات الصناعة الدوائية المصرية و متعددة الجنسيات، في دعم وتعزيز قطاع الرعاية الصحية وعلى أهمية التصنيع المحلي نحو تحقيق رؤية مصر 2030، مضيفًا "لدى أسترازينيكا وجود قوي وراسخ في سوق الأدوية المصري لأكثر من 50 عامًا في خدمة المرضى في مصر، ودعى سيادته الشركة في ظل الطفرات غير المسبوقة في قطاع الرعاية الصحية وانطلاق مشروع التأمين الصحي الشامل و الدعم الرئاسى و تشجيع الدولة لمناخ الاستثمار، العمل على توطين صناعة الادوية الحديثة و أدوية علاج الاورام و الأدوية المبتكرة و البيولوجيا في مصر.


كما أكد الدكتور ايهاب كمال، مستشار وزير الصحة والسكان لشئون التعليم الطبي ، على ضرورة التزام شركات الأدوية باتباع أساليب مستدامة لدعم الرعاية الصحية، مشيرًا إلى أهمية تقديم أدوية وحلول مبتكرة لدعم المرضى المصريين.

 

وقال الدكتور حاتم الورداني رئيس مجلس إدارة شركة أسترازينيكا مصر، إن افتتاح المقر الجديد، يمثل خطوة مهمة وفارقة بالنسبة للشركة، معربًا عن التزامه بتوفير بيئة عمل صحية تعزز ثقافة الشمول والتنوع بما يساهم في تطوير قدرات واسهامات الموظفين، وهو ما يُعد ركيزة نجاح أسترازينيكا وطموحها المستمر، مشيراً إلى التزام الشركة بالاستثمار في الممارسات المستدامة. مضيفًا أن أسترازينيكا ملتزمة بدعم مستقبل الرعاية الصحية وذلك من خلال إطلاق العنان للعلم وما له من قوة يمكن أن تُغير من حياة الناس والمجتمع و البيئة.

وصرحت دكتورة بيلين انسيسو الرئيس الإقليمي لشركة أسترازينيكا لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، بأن افتتاح المقر الجديد لشركة أسترازينيكا يمثل علامة فارقة لنا في مصر، مؤكدةً "طموح أسترازينيكا عالميًا يستند على تقليل الانبعاثات الكربونية وتعزيز الممارسات المستدامة في كافة أعمالنا". وأضافت أن أسترازينيكا كانت من أول سبع شركات في العالم عملت على الحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بنسبة من 1-3 ضمن مبادرة الأهداف العلمية صافي الصفر وذلك للوصول إلى صفر انبعاثات كربونية بحلول عام  2045 بحد اقصى .