عاجل
الخميس 18 يوليو 2024
رئيس التحرير
مواهب عبدالرحمن

العقارات" تتصدر قطاعات البورصة خلال أسبوع بتداولات 4.2 مليار جنيه

الميزان

تصدر قطاع العقارات، ترتيب القطاعات المتداولة بالبورصة المصرية، من حيث قيمة التداول خلال جلسات الأسبوع الماضي، بعدما سجل حجم تداول بلغ 846.4 مليون ورقة، بقيمة 4.2 مليار جنيه، وجاء قطاع الاتصالات والإعلام وتكنولوجيا المعلومات ثاني القطاعات التي شهدت نشاطًا، بحجم تداول قدره 615.2 مليون ورقة، بقيمة 2.2 مليار جنيه.

 

فيما احتل قطاع الخدمات والمنتجات الصناعية والسيارات، الترتيب الثالث بحجم تداول بلغ 113.6 مليون ورقة بقيمة 1.9 مليار جنيه، يليه قطاع الموارد الأساسية بحجم تداول 120.2 مليون ورقة بقيمة 1.8 مليار جنيه، ثم قطاع البنوك بحجم تداول بلغ 33.3 مليون ورقة بقيمة 1.7 مليار جنيه.

 

وفى المركز السادس، حل قطاع الخدمات المالية غير المصرفية بحجم تداول بلغ 555.3 مليون ورقة 

 


وفى المركز السادس، حل قطاع الخدمات المالية غير المصرفية بحجم تداول بلغ 555.3 مليون ورقة منفذة بقيمة 1.5 مليار جنيه، ثم قطاع الأغذية والمشروبات والتبغ بحجم تداول بلغ 1.3 مليار ورقة منفذة بقيمة 1.2 مليار جنيه، ثم قطاع الرعاية الصحية والأدوية بحجم تداول بلغ 338.6 مليون ورقة منفذة بقيمة 752.2 مليون جنيه، وفي المركز التاسع قطاع المقاولات والإنشاءات الهندسية بحجم تداول 399.3 مليون ورقة منفذة بقيمة 415.6 مليون جنيه، وبالمركز العاشر قطاع الخدمات التعليمية بحجم تداول بلغ 229.7 مليون ورقة منفذة بقيمة 364.8 مليون جنيه.

وحل قطاعا السياحة والترفيه، والورق ومواد التعبئة والتغليف، فى المركزين الأخيرين على التوالي، وبلغ حجم تداول الأول 15 مليون ورقة منفذة بقيمة 72.6 مليون جنيه، والثانى بحجم تداول 5.8 مليون ورقة بقيمة 3.3 مليون جنيه.

البورصة المصرية، سوق رائدة بالمنطقة، مسجل لديها عدد مستثمرين من الأفراد والمؤسسات المالية والصناديق الاستثمارية، ويساعد القيد على توفير العديد من المزايا، منها: التمويل اللازم لمساعدة الكيانات الصناعية والتجارية والخدمية على النمو المستدام، وتنويع مصادر التمويل المتاحة لهم.

ويساهم الطرح بالبورصة، في توسيع قاعدة الملكية للشركات، وتحسين أداء الشركات، وتعزيز مبادئ الشفافية ونظم الحوكمة بها وتنويع مواردها، كما يهدف الطرح إلى تنمية وتطوير وإنعاش حركة تدفق رؤوس الأموال والتداول بالبورصة المصرية، ورفع رأس المال السوقي لتكون أكثر جذبًا للمستثمرين.