عاجل
الأحد 14 يوليو 2024

وزير البترول: تعميم تقنية الصرف الصناعى بدون مخلفات فى كل مشروعات القطاع

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

عقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية والدكتور هاني سويلم وزير الموارد المائية والري، اجتماعا بمقر وزارة البترول والثروة المعدنية بحضور مسئولي الوزارتين، وذلك لبحث التعاون والتنسيق الكامل بين الوزارتين بشأن  الترخيص بتوفير احتياجات المياه لمشروعين من مشروعات وزارة البترول الجارى تنفيذهما لزيادة طاقات انتاج الوقود وتعظيم القيمة المضافة وهما مجمع انتاج السولار الجديد بأسيوط التابع لشركة انوبك ومصنع انتاج الميثانول بدمياط احد مشروعات انتاج البتروكيماويات.

وأكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية في بداية الاجتماع ان قطاع البترول يولى أهمية خاصة للحفاظ على الموارد المائية انطلاقاً من رؤيته الشاملة والتي يعد الحفاظ على مختلف الموارد الطبيعية ركناً اساسياً فيها، لافتاً الى ان تقنية الصرف الصناعى بدون مخلفات والمعروفة بإسم “ZLD” جرى تعميمها في كل مشروعات القطاع، للحفاظ على البيئة وإعادة تدوير المياه واستخدامها بنظام الدائرة المغلقة بالمشروعات بما ينعكس على تقليل استخدام المياه وبما يؤكد مدى حرص وزارة البترول بشكل عملى على الحفاظ على الموارد المائية.

وأضاف الملا ان المشروعات الجديدة التي يتم التنسيق بشأنها مع وزارة الموارد المائية والرى هي مشروع المجمع الجديد لانتاج السولار بأسيوط من المشروعات القومية التي تخدم اهالينا في صعيد مصر بتوفير طاقات إنتاجية جديدة من السولار محلياً من على ارض الصعيد  ويعد مثالا إيجابيا على تعظيم المكون المحلى في المشروعات بما يسهم فى اعلى تقليل الأعباء الدولارية للاستيراد، مشيرا الى انه يجرى حالياً الاستمرار في تنفيذ مشروع مصنع انتاج الميثانول بدمياط كأحد المشروعات التي تعمل على تعظم القيمة المضافة من مواردنا الطبيعية وتوفر منتجات ذات عائد اقتصادى مميز.

كما أكد الملا أن الوزارة تعمل باستمرار على اتاحة كافة الدراسات والبيانات اللازمة لوزارة الموارد المائية والرى، بشأن آبار ومصادر المياه والتي يتم رصدها خلال اعمال المسح السيزمى الذى يقوم به قطاع البترول مؤكدا العمل على توسيع نطاق التعاون في هذا الشأن.

ومن جانبه اكد الدكتور هاني سويلم وزير الموارد المائية والري، ان مشروعات وزارة البترول من المشروعات القومية وان استخدامات المياه في هذه المشروعات التابعة للوزارة يعطى قيمة اقتصادية كبيرة تعود على الدولة والاقتصاد ككل، موضحاً ان وزارة الموارد المائية والرى تعمل بشكل حثيث على كفاءة إدارة مصادر المياه والمياه الجوفية غير المتجددة، مثمنا أهمية جهود وزارة البترول ومبادرتها بتوفير البيانات عن مصادر المياه والابار لوزارة الموارد المائية الرى، ولفت الى ان المشروعات البترولية دوما مايتم تنفيذها وفق دراسات بيئية واقتصادية سليمة وفق ما يتم رصده خلال إعطاء التراخيص اللازمة لها فيما يتعلق بالمشروعات فى السواحل.

كلف الوزيران خلال الاجتماع فريقى العمل من الوزارتين بسرعة الانتهاء من البروتوكول المشترك بشأن الترخيص بإستخدامات موارد المياه لمشروعى مجمع انتاج السولار بأسيوط وإنتاج الميثانول بدمياط لتوقيعه في اقرب وقت ممكن.

شارك في الاجتماع  كل من الجيولوجي علاء البطل الرئيس التنفيذي لهيئة البترول ونائبه للتخطيط والمشروعات المهندس ايمن عمارة والدكتور هشام لطفي مساعد الوزير للشئون القانونية والمهندس أحمد الخليفة وكيل الوزارة للمشروعات والمهندسة هالة قاسم مساعد رئيس الإدارة المركزية للإدارة الاستراتيجية بالوزارة والمهندس محمود ناجى معاون الوزير لنقل وتوزيع المنتجات البترولية والمهندس وليد لطفى رئيس شركة بتروجت والمهندس محمد بدر رئيس شركة أسيوط الوطنية لتصنيع البترول "انوبك" والدكتور محمد الباجورى مدير عام الشئون القانونية بالوزارة، ومن وزارة الموارد المائية والري المهندس على منوفى رئيس مصلحة الرى والمهندس محمد عمر مكرم معاون الوزير للمشروعات الكبرى والمهندس أشرف فريج بالمكتب الفني لرئيس مصلحة الرى.