عاجل
السبت 20 يوليو 2024
رئيس التحرير
مواهب عبدالرحمن

مؤشرات أسواق أوروبا ترتفع بعد نتيجة الانتخابات التشريعية الفرنسية

الميزان


ارتفعت مؤشرات الأسهم الأوروبية، بداية تعاملات اليوم الاثنين، مستهل تداولات الأسبوع، بعد تصدر تحالف "الجبهة الشعبية الجديدة" لأحزاب اليسار نتائج الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية الفرنسية.

ومحت الأسهم الفرنسية خسائرها السابقة لترتفع بنسبة 0.2%، وفق شبكة سي إن بي الأمريكية.

صعود مؤشر "ستوكس يوروب 600"


وصعد مؤشر "ستوكس يوروب 600" بنسبة 0.61% عند 519 نقطة، وارتفع مؤشر "فوتسي" البريطاني بنسبة 0.19% إلى 8.219 نقطة، وزاد "داكس" الألماني بنسبة 0.79% عند 18620 نقطة.

وصعد مؤشر (كاك 40) للأسهم الكبرى في فرنسا خلال تلك التعاملات بنسبة 0.90% مسجلا 7744 نقطة، كما ارتفع العائد على السندات الفرنسية لأجل 10 سنوات بنسبة 0.04 نقطة مئوية.

وتعامل المستثمرون مع نتيجة الانتخابات كأقل سيناريو سيئ بعد فوز مفاجئ لليسار، والذي أسفر عن برلمان بدون أغلبية واضحة.
وفيما يتعلق بالتوقعات السياسية.. أشار استراتيجيون في بنك (دويتشه)، إلى أن الأسواق ستكون متشككة بشأن خطط الإنفاق والضرائب "العدوانية مالياً" التي ينتهجها تحالف "الجبهة الشعبية الجديدة" في فرنسا.

يشار إلى أن تحالف "الجبهة الشعبية الجديدة" لأحزاب اليسار قد تصدر نتائج الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية الفرنسية، حيث حصل على أعلى نسبة من أصوات الناخبين تجعله يحصل على ما بين 175 و205 مقاعد في البرلمان الفرنسي، ليحقق بذلك مفاجأة مدوية بعد أن كان اليمين المتطرف هو من يتصدر استطلاعات الرأي.