عاجل
الثلاثاء 28 مايو 2024

شقيقة سيدة التجمع: أختي قالت لسائق أوبر «مش هتلمسني حتى لو قتلتني»

الميزان


 

كشفت «سالي» شقيقة سيدة التجمع، التي حاول سائق شركة أوبر للنقل الذكي التعدي عليها، تفاصيل الحادث.

 

وقالت «سالي» خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «الحكاية» عبر فضائية «إم بي سي مصر»، مساء الإثنين، إن شقيقتها كانت متوجهة لحضور حفل زفاف في الشيخ زايد، وقرروا طلب سيارة أوبر.


وأضافت أنها تواصلت مع التطبيق من هاتفها المحمول لطلب سيارة تُقل أختها إلى وجهتها، مشيرة إلى أنها كانت حريصة على اختيار سائق حاصل على تقييم جيد جدًا.

 

وأشارت إلى أن السائق أرسل لها رسالة عبر التطبيق يسألها فيها عن طريقة الدفع، فأجابته بأنها ستكون باستخدام البطاقة الائتمانية، ثم فوجئت بإرساله رسالة يطلب فيها أن تكلمه على رقم خاص.

 

ولفتت إلى أنها فوجئت بسيدة ترد على الرقم الذي أرسله السائق، وهو ما دفعها إلى إغلاق الخط فورًا، قائلة إن التطبيق بعد ذلك بعث لها رسالة أن السائق وصل إلى المكان بعد دقيقة من الاتصال، ونزلت أختها لتركب السيارة.


وأوضحت أنها تلقت اتصالًا هاتفيًا من أختها بعد 5 دقائق من انطلاق الرحلة، تطلب فيه إنهاء الرحلة لأن السائق يرغب في الحصول على أمواله نقدًا، مضيفة أنها نصحت أختها بعدم فعل ذلك؛ حتى لا تتحملان أي مشكلة بعد الإلغاء.


وتابعت: «بعدها فوجئت أن الرحلة اتلغت، واتخضيت لأن الرحلة المفروض تتلغي من عندي، كلمتها معرفتش أوصلها، وقلبي اتقبض وافتكرت حبيبة الشماع (ضحية حادث أوبر الشهيرة)».

 

وأكملت: «فوجئت أن حد بيكلمني من تليفون أختي وبيقولي أختك ملفوفة في بطانية وفي صحراء، قولتله أختي عايشة، قالي منهارة، وجابوها لينا وطلعنا على المستشفى وإيديها كلها دم ومشدودة من شعرها، ومضروبة».

 

واستطردت: «أختي مكنتش بتقولي غير هاتي سواق أوبر وهاتوا الكاميرات»، مشيرة إلى أن «شقيقتها أخبرتها أنها كانت تسمع قرآن كريم وفوجئت أن السائق وقف بها في منطقة فاضية وأخبرها أنه عطشان، وفجأة هجم عليها وفي إيده كتر في داخل السيارة، أختى مسكت الكتر بإيديها، وقالتله هتقتلني ومش هتلمسني».


وختمت «أختي هربت من العربية وجريت في الصحراء، وسواق لوري وقف ليها وإدها بطانية، وقالها إنتي أمانة».

 

بيان الداخلية بشأن حادث سيدة أوبر في التجمع

وكانت وزارة الداخلية، كشفت ملابسات ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشأن قيام سائق سيارة بمحاولة التعدي على سيدة بالقاهرة، وضبط مرتكب الواقعة.

وقالت الداخلية في بيان مساء الإثنين: «في إطار جهود أجهزة الوزارة لكشف ملابسات ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعى بشأن تعدي سائق بإحدى شركات النقل الخاصة على سيدة بالقاهرة، بالفحص تبين أنه بتاريخ 12 مايو الجارى تبلغ للأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة من (إحدى الفتيات) بأنها حال إستقلالها سيارة تابعة لإحدى تطبيقات النقل الذكي قام قائدها باصطحابها لإحدى المناطق بدائرة قسم شرطة مدينة نصر ثان، وحاول التعدي عليها وبحوزته سلاح أبيض (كتر)، مما أسفر عن حدوث إصابتها، وتمكنت من الفرار».


وأضافت :«عقب تقنين الإجراءات أمكن تحديد وضبط مرتكب الواقعة في حينه وتبين أنه (مقيم بدائرة قسم شرطة المقطم) كما تم ضبط السلاح الأبيض والسيارة المستخدمين في الواقعة، تم اتخاذ الإجراءات القانونية».

وكانت شقيقة المجني عليها نشرت منشورًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي قالت فيه إن شقيقتها تعرض للخطف ومحاولة الاغتصاب من قبل سائق أوبر بصحراء التجمع مساء 11 مايو الحالي.