عاجل
الثلاثاء 28 مايو 2024

"فستان طالبة "بجامعة حلوان يحرك البرلمان ويشعل مواقع التواصل الاجتماعي

الميزان

أزمة أثارتها الطالبة حنين بجامعة حلوان بعدما منعها أمن الجامعة من دخول الحرم الجامعي بحجة عدم ملاءمة ملابسها للزي الجامعي.


وضجت وسائل التواصل الاجتماعي بخبر منع طالبة من دخول كلية السياحة والفنادق بجامعة حلوان لارتدائها فستاناً قيل إنه "قصير ومكشوف".
 


ونقلت وسائل إعلام محلية،أنه عند دخول الطالبة حنين فؤاد من باب الكلية استوقفها أفراد الأمن ومنعوا دخولها، خصوصاً أن الفستان لا يتناسب مع الحرم الجامعي"، موضحين أن الطالبة في الفرقة الرابعة وكان لديها عرض تقديمي يستدعي ارتداءها زياً رسمياً وليس فستاناً.
 


الواقعة أدت إلى تحرك برلماني، من قبل النائبة سميرة الجزار، عضو مجلس النواب المصري، التي تقدمت بسؤال إلى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، والدكتور محمد أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي.

منع الطالبة

وقالت الجزار إن منع الطالبة من دخول الكلية لارتدائها فستاناً يخالف القانون والمادة 54 من الدستور التي تنص على أن "الحرية الشخصية حق طبيعي وهي مصونة لا تمس".

 

وطرحت النائبة سميرة الجزار عدة تساؤلات، أبرزها: هل الفستان ممنوع ارتداؤه للطالبات في كلية السياحة والفنادق؟ هل هناك زي موحد لكلية السياحة والفنادق لم تلتزم الطالبة بارتدائه؟ هل تم وضع معايير أو محظورات لزي الطلبة والطالبات؟ وما هذه المعايير والمحظورات إن وجدت؟.