عاجل
الأربعاء 24 أبريل 2024

بحجم أعمال 7 مليار جنيه.. «MODAD»تكشف عن خطتها الإستراتيجية في السوق المصري

جانب من فعاليات المؤتمر
جانب من فعاليات المؤتمر

 أعلنت مجموعة MODAD عن خططها الاستراتيجية لعام 2024، والتي تتضمن الإطلاق الرسمي للهوية الجديدة للمجموعة؛ وتغييرها من مجموعة شركات محمد الحداد سابقاً إلى مجموعة MODAD. كما أعلنت عن انطلاق شركتها MODAD العقارية والتي تهدف إلى تشكيل آفاق جديدة في قطاع العقارات المصري، بجانب توفير تصاميم مبتكرة تعزز من تجربة العملاء وتقدم تجربة عقارية استثنائية. 
 

استراتيجية المجموعة 


يأتي ذلك في إطار استراتيجية المجموعة القائمة على تقديم نموذج عمل متكامل لجميع الخدمات والحلول الهندسية الخاصة بالقطاع العقاري والمعتمدة على الالتزام بالجودة والتميز والابتكار وتلبية احتياجات عملائها. وقد أطلقت MODAD” العقارية" أحدث مشروعاتها "سيكتور" في الحي المالي والإداري بالعاصمة الإدارية الجديدة. وهو مجمع إداري وتجاري يهدف إلى تلبية احتياجات مختلف الشركات والمؤسسات في قطاع الأعمال، حيث يتميز المشروع بموقعه المتميز وتصاميمه المبتكرة والمرنة التي تسمح لكل مبنى استيعاب مساحات متعددة الاستخدامات ليتضمن الخدمات الترفيهية والمناظر الجمالية، بجانب مساحات خارجية واسعة. ويقع المشروع على مساحة 25,000 متر مربع بينما وصلت المساحات البنائية إلى 110,000 متر مربع. بالإضافة إلى ذلك، يقدم "سيكتور" أكثر من 1000 وحدة مدعومة بخدمات الصيانة والأمن لضمان راحة العملاء.

 

وأعرب م/محمد الحداد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة MODAD عن سعادته بإطلاق الهوية الجديدة للمجموعة. وقال: "تتبنى استراتيجية المجموعة نموذج هندسي متكامل يعمل على تقديم حلول فريدة تتجاوز توقعات العملاء، وذلك من خلال خبرتها الممتدة لأكثر من 13 عام في السوق المحلي ومحفظة مشاريعها الناجحة في معظم محافظات الجمهورية". وأشار الحداد إلى مساعي مجموعة MODADإلى تعزيز حجم أعمالها والذي تخطى 7 مليار جنيه مصري حتى تاريخه، وهو ما دفعها إلى التوسع وضخ استثمارات جديدة من خلال شركتها MODAD العقارية، وإطلاق أحدث مشروعاتها "سيكتور" بالحي المالي والإداري بالعاصمة الإدارية الجديدة. وأضاف الحداد قائلاً:" تماشياً مع استراتيجيتنا التوسعية في السوق المصري، تبلغ إجمالي استثمارات مشروع "سيكتور" 600 مليون جنيه مصري، تم استثمار 250 مليون جنيه حتى الان، ونعتزم استثمار 350 مليون جنيه خلال عام 2024". لافتاً إلى خطة شركة MODAD العقارية التي تسعى إلى تشكيل آفاق جديدة في قطاع العقارات بجانب تقديم تصميمات مبتكرة تعمل على استغلال المساحات المتاحة بأفضل صورة من خلال التعاون مع أبرز المهندسين المعماريين لتحسين تجربة العملاء. وأكد أنه امتداداً للنجاحات في السوق المحلي، فإن مجموعة MODAD تخطط للتوسع في السوق الخليجي في الفترة المقبلة.

 

ومن جانبه، علق  هشام الحداد نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة MODAD عن فخره بالنجاحات التي وصلت إليها المجموعة منذ انطلاقها في السوق المصري في عام 2011 قائلاً: " تبنت المجموعة فكر ريادي ورؤية مستقبلية في قطاع البناء والتشييد والمقاولات وهو ما ساهم في الوصول إلى حجم أعمالها الحالي. وأضاف: "تتميز مجموعة MODAD بكفاءتها في تنفيذ كبرى المشروعات والالتزام بأعلى معايير الجودة، مع ضمان التحول الرقمي، بالإضافة إلى تقليل تأثير عملياتها على البيئة، والامتثال للمعايير العالمية للصحة والسلامة.  مشيراً إلى أن المجموعة تقدم عدداً ضخماً من الخدمات الهندسية، من خلال شراكات متعددة مع مختلف الجهات والهيئات في معظم محافظات الجمهورية، لتكون بذلك رائدة في جميع خدمات الإنشاءات والهندسة، حيث استطاعت إثبات قدراتها بفضل الفكر الإبداعي الذي تنتهجه منذ يومها الأول وهو ما أكسبها ثقة عملائها.  

 

يذكر أن مجموعة MODAD تقدم مجموعة واسعة من الخدمات المتكاملة التي تساهم بصورة فعالة في دعم السوق العقاري والقطاع الهندسي المصري، اعتماداً على خبراتها الممتدة في السوق المصري، استطاعت خلالها أن توفر خدماتها في معظم أنحاء الجمهورية. كما تعمل مجموعة MODAD في السوق المصري كمستثمر مسئول لتحقيق العائد الثلاثي الابعاد اقتصادياً وبيئياً واجتماعياً حيث تتولى "مؤسسة MODAD للمسئولية المجتمعية" تقديم اعمال الدعم والمساعدات للأسر الأكثر احتياجاً.