عاجل
الأربعاء 24 أبريل 2024

أسعار الذهب اليوم الأربعاء 3 يناير 2024.. عيار 21 بـ3200 جنيه

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

ننشر أسعار الذهب في التعاملات الصباحية اليوم الأربعاء، حيث سجل الذهب عيار 21 وهو الأكثر مبيعا في مصر 3200 جنيه للجرام وقت صياغة هذه السطور.
 

أسعار الذهب اليوم:


عيار 24 يسجل 3657 جنيها.

عيار 21 يسجل 3200 جنيه.

عيار 18 يسجل 2743 جنيها.

عيار 14 يسجل 2311 جنيها.

الجنيه الذهب 25600 جنيه.


أسعار الذهب العالمية
 

بدأ الذهب أولى جلسات تداول عام 2024 على ارتفاع بعد أن حقق مكاسب كبيرة خلال الثلاث أسابيع الأخيرة من العام الماضي، يأتي هذا قبل صدور محضر اجتماع البنك الفيدرالي وتقرير الوظائف الحكومي عن الولايات المتحدة هذا الأسبوع. 

افتتح الذهب الفوري تداولات أمس الثلاثاء عند المستوى 2062 دولار للأونصة ليسجل أعلى مستوى عند 2078 دولار للأونصة مرتفعاً بنسبة 0.8%، ليتداول وقت كتابة التقرير الفني لجولد بيليون عند المستوى 2075 دولار للأونصة. 

يتحول تركيز الأسواق الآن إلى محضر اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي الذي يصدر هذا الأسبوع في محاولة لمعرفة المزيد من الإشارات والتوضيح عن مستقبل أسعار الفائدة الأمريكية، وكان البنك الفيدرالي في اجتماعه الأخير في ديسمبر الماضي أشار إلى انتهاء دورة رفع أسعار الفائدة. 

توقعات أعضاء البنك الفيدرالي أشارت إلى خفض الفائدة خلال 2024 بمقدار 75 نقطة أساس، بينما ترى الأسواق أن البنك سيقوم بخفض الفائدة بشكل أكبر ويبدأ في وقت مبكر من هذا العام تحديداً في مارس القادم.

تشير توقعات الأسواق الآن إلى توقعات بنسبة 70% أن يقوم البنك بخفض الفائدة 25 نقطة أساس في اجتماع شهر مارس القادم. على أن يصل اجمالي خفض الفائدة هذا العام إلى 125 – 150 نقطة أساس. 

أيضاً تركز الأسواق الآن بشكل مباشر على بيانات الوظائف للقطاع غير الزراعي في الولايات المتحدة عن شهر ديسمبر، والتي من المقرر صدورها يوم الجمعة القادمة، ومن المتوقع أن تظهر القراءة المزيد من التباطؤ في سوق العمل هو الاتجاه الذي من المرجح أن يفرض المزيد من الضغوط على بنك الاحتياطي الفيدرالي للنظر في خفض أسعار الفائدة في وقت مبكر. 

التوقعات تشير إلى أن الاقتصاد الأمريكي قد سجل 168 ألف وظيفة خلال شهر ديسمبر بأقل من القراءة السابقة بقيمة 199 ألف، كما تشير التوقعات إلى ارتفاع معدل البطالة بنسبة 3.8% من القراءة السابقة بنسبة 3.7%. 

تباطأ التضخم وسوق العمل بشكل كبير خلال عام 2023، ولكن تظل ضغوط الأسعار ظلت أعلى بكثير من الهدف السنوي الذي حدده البنك الاحتياطي الفيدرالي بنسبة 2%.
 
حذر أعضاء البنك الاحتياطي الفيدرالي في ديسمبر من أن البنك المركزي سيحتاج إلى رؤية المزيد من التراجع في كلا من التضخم وقطاع العمالة للنظر في خفض أسعار الفائدة مبكرًا. وحذر أعضاء البنك أيضًا من أن الرهانات على تخفيضات مبكرة لأسعار الفائدة من قبل البنك الاحتياطي الفيدرالي كانت مفرطة في التفاؤل.