عاجل
الثلاثاء 28 مايو 2024

اتفاقية تعاون بين «كار جاس» و«أي تشيك» و«كريم» لتحويل السيارات للعمل بالطاقة النظيفة

الميزان

 
- أحمد ناجي: نعتزم طرح "أي تشيك" فى البورصة خلال عامين


- وائل إبراهيم: مزايا عديدة تنتظر كباتن "كريم" عند تحويل سياراتهم للغاز

 
- شبل: الاتفاق يسهم في توفير ما يقرب من 50% من مدفوعات الكباتن لتموين سياراتهم
 
 


 
وقعت شركة كريم مصر، منصة الإنترنت الرائدة في الخدمات التكنولوجية وخدمات النقل التشاركي بمنطقة الشرق الأوسط، بروتوكول تعاون مع كلٍ من شركة الغاز الطبيعي للسيارات "كار جاس"، إحدى شركات قطاع البترول لتصنيع وتركيب وتصميم وصيانة أنظمة تشغيل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي، وشركة "آي تشيك" "I-Check" المتخصصة في مجال فحص وصيانة السيارات، لتحويل سيارات الكباتن العاملين على تطبيق "كريم" للعمل بالغاز الطبيعي كوقود بديل، وذلك في إطار مبادرة تحويل وإحلال المركبات للعمل بالطاقة النظيفة "جو جرين مصر"، وتماشيا مع خطة الحكومة للحد من الانبعاثات الكربونية الضارة بالبيئة.

 
وينص البروتوكول على أن تقوم شركة الغاز الطبيعى للسيارات "كار جاس" بتوفير مجموعات التحويل والاسطوانات وكافة قطع الغيار لشركة "آي تشيك" لتركيبها في السيارات الخاصة بالكباتن العاملين على تطبيق كريم، بالإضافة إلى صيانة سيارات الكباتن تحت إشراف شركة "كارجاس"، وتمتد مدة التعاقد لهذا البروتوكول 3 سنوات قابلة للتجديد طبقا لرغبة الأطراف الثلاثة.

 
ويأتي البروتوكول ضمن مبادرات مكافآت "كريم- مصر" للكباتن، الذي يوفر العديد من المزايا للكباتن العاملين على منصة "كريم"، لتحويل سياراتهم للعمل بالغاز الطبيعي لدى فروع شركة آي تشيك والتي تشمل تيسيرات في السداد وزيادة مدة التقسيط بدون فوائد من سنة إلى سنة ونصف، بالإضافة إلى تمديد فترة الضمان من سنة إلى سنة ونصف، فضلا عن توفير خدمة استخراج شهادة الفحص الفني للغاز الطبيعي المطلوبة عند الترخيص لدى مراكز "آي تشيك".

 
قال وائل إبراهيم مدير عام شركة كريم في مصر معلقاً على هذه الشراكة: "نحن سعداء بالتعاون مع كل من شركة "كار جاس" و"آي تشيك" والذي يأتي في ضوء إيماننا بأهمية تحقيق أهداف مؤتمر المناخ COP27، وضرورة تضافر الجهود للحد من التلوث والحفاظ على البيئة باستخدام الوقود النظيف، والاستجابة لخطط الدولة لتقليل العوادم وأثرها على البيئة، ويساهم البروتوكول في دعم كباتن "كريم" ومساعدتهم على تحويل سياراتهم للعمل بالغاز الطبيعي، وتوفير الصيانة لها بشروط ميسرة، الأمر الذي يساعد على تقليل مصاريف الكابتن وتحسين دخلهم".

 
وأشار محمد شبل مدير العمليات بشركة كريم مصر إلى أن "كريم" تسعى دائما إلى دعم شركائها من الكباتن في مسيرة نجاحات الشركة، وذلك بالبحث عن طرق تحسين مستويات دخولهم وتوفير سبل للحياة أفضل لهم ولأسرهم، وذلك بمساعدتهم على خفض نفقاتهم اليومية، مؤكداً أن مبادرات مكافآت "كريم" للكباتن تنمو يوما بعد يوم، ومن ثم جاء الاتفاق مع شركتي "كار جاس" و"آي تشيك" ليرفع من قدرات كباتن "كريم" على التوفير، وتحسين مستويات معيشتهم ورفاهية أسرهم، حيث يسهم الاتفاق في توفير نحو 50% من مدفوعات الكباتن لتموين سياراتهم بالبنزين عند تحويلها لغاز طبيعي.

 
وأوضح سامح عبد المنعم مدير عام التحويل بشركة كارجاس: "نشكر شركة كريم مصر على حرصها على تحقيق الاستدامة، وإيمانها بالمسؤولية تجاه البيئة المحيطة بها، وحث شركائها من الكباتن على التحول للأخضر والاعتماد على الغاز الطبيعي كوقود نظيف مما يساهم في تقليل الانبعاثات الكربونية، ويسهم في تنفيذ خطط ترشيد الطاقة التي تنتهجها الدولة من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة بمراعاة العناصر البيئية والاجتماعية".

 
ومن جانبه، أشار المهندس أحمد ناجي المؤسس والمدير التنفيذي لشركة "أي تشيك"، ونائب رئيس لجنة وسائل النقل النظيف بشعبة السيارات، إلى أن التعاون مع كريم مصر سوف ينعكس بالإيجاب على البيئة والكباتن، حيث يعد الغاز الطبيعى المضغوط من أهم أنواع الوقود البديلة وأكثرها كفاءة لما يتمتع به من اقتصاديات تشغيل تنافسية عالية ومميزات متنوعة، كما يسهم في الحفاظ على جودة الهواء في المدن المصرية، وتقليل الانبعاثات الملوثة.


وأعرب ناجي عن سعادته لتوقيع بروتوكول التعاون بين أي تشيك و كار جاس و كريم مصر و مشاركة كافة الاطراف في الرؤية ذاتها، والعمل على توفير حلول بديلة تساهم في الحد من التلوث البيئي، وأيضا الارتقاء بمستوى دخل الكباتن من خلال التوفير في تكلفة. 

 
وذكر ناجي أنه يعتزم طرح أسهم "أي تشيك" فى البورصة المصرية خلال العاميين المقبلين، ويجري حاليا اتخاذ الخطوات اللازمة نحو تجهيز الشركة للطرح، مشيرا إلى أن "أي تشيك" قامت منذ تأسيسها عام 2020 باستثمار نحو 70 مليون جنيه في السوق المصرية حتى الآن.


وذكر ناجي إلى أن أي تشيك قامت بتحويل أكثر من 4 آلاف سيارة للعمل بالغاز الطبيعي، بالإضافة إلى تحويل أكثر من 1000 سيارة للعمل بالطاقة النظيفة خلال فعاليات مؤتمر المناخ الماضي فى شرم الشيخ، موضحا أنه جرى تقديم خدمات الفحص والصيانة لأكثر من 10 آلاف سيارة لسيارات كباتن كريم.